مواطنة تهدي مصلحة الآثار قطعاً تراثية تعود لأكثر من مائة عام

المواطنة سندس بوبكر العريبي تمتلك مجموعة من القطع التراثية كانت قد ورثتها عن جداتها وكانت هي الوريثة الأخيرة لهذه المجموعة .

متابعة قراءة “مواطنة تهدي مصلحة الآثار قطعاً تراثية تعود لأكثر من مائة عام”

وضع حجر الأساس لإنشاء أول متحف حديث في اقليم سيرينايكا

 ((متحف شهداء سحاب  بمدينة طلميثة الاثرية ))

 

ان مصلحة الآثار الليبية بالحكومة المؤقتة حريصة دائما على التجديد والتطور والحماية الدائمة التي يجب توفرها للممتلكات الثقافية بشكل عام وبالنظر الى الوضع السيئ للمتحف القديم بمدينة طلميثة وصلت مصلحة الاثار الى قرار انشاء متحف جديد أكثر تطورا يتماشى مع عجلة التطور في هذا المجال مع مثيلاتها من الدول الاخرى  وجاءت الحاجة الملحة الى انشاء متحف جديد بسبب تداعي جدران المتحف القديم وعدم صلاحيته ليكون مكان آمن لحفظ القطع الاثرية وعرضها . فمدينة طلميثة الأثرية تعتبر إحدى المدن الخمس “البنتابولس” والمدينة غنية بالقطع الأثرية الهامة .

متابعة قراءة “وضع حجر الأساس لإنشاء أول متحف حديث في اقليم سيرينايكا”

الادارة العامة للمتاحف والمخازن والمعامل والمعارض والتراث تقرير قسم المعارض

في إطار التوعية وما تمثله من أهمية بالغة في نشر الموروث الثقافي تم تقديم هذا المقترح لمدير الادارة العامة للمتاحف والمخازن للربط بين الماضي والحاضر وباعتباري رئيس قسم المعارض بإدارة المتاحف لذلك قمت بدراسة المبني ومعرفة الاشخاص الذين كانوا موجودين فيه تلك الفترة ولماذا بني هذا المبني .

إن مبني القادة أومجلس القادة العسكريين «lstrategeon» كان مخصصًا لمجموعة من القادة الذين خاضوا حروبًا ضد القبائل في العصر الإغريقي ،لكن المبنى استعمل فيما بعد عند الرومان للإمبراطور «تيبيريوس»، ووُضعت بداخله بعض التماثيل قبل أن تُنقل إلى المخازن .

ثم قام الإيطاليون بترميم سقف المبنى وذلك حوالي سنة 1928 م بالخشب وقد تضرَّر بفعل الطقس والأمطار طيلة كل هذه السنوات .

وفي سنة 2015 قامت  شركة المنصورة للسياج باعادة ترميم المبنى بالمنطقة الأثرية في مدينة شحات شرق البلاد .

من هنا بدأت فكرة اعادة فتح المبني وإقامة معرض به وفتحه كمتحف موقعي دائم

ومن هنا بدأت فكرة تصميم الملابس  واختيار المتميزة منها  لكي تحاكي  تلك الفترة وقد اخذت صور لهذه الملابس للمصمم للبدء في العمل عليها

وقد تم الاتصال بمدير متحف شحات ليتم التنسيق معه علي  رؤية حالة المبني من الداخل و مدى إمكانية إقامة معرضنا فيه ، فوجدنا حالته جيدة من الخارج ولكنه يحتاج الي التنظيف من الداخل وتكسير بعض الحجارة الجديدة وإدخال بعض التماثيل اليه لكي يعطيه الطراز المناسب للعرض .

وقد قام بمساعدتنا بعض المرممين في هذا العمل الشاق واتفقنا معهم علي استلام المبني جاهزا خلال 12 يوم

 ثم عدنا لمكان تصميم الملابس حيث كانت عبارة عن ملابس رومانيه تتكون من ملابس الجندي والمقاتل والإمبراطور والأمراء والحراس وملابس من عامة الشعب

وكانت الفكرة لارتداء هذي الملابس أطفال تبدأ أعمارهم من 4 سنوات الي 16 سنة وقمنا بالتنويع في هذه الملابس لكي تحاكي جوانب العصر في تلك الفترة

بعد الانتهاء من التصاميم تم عد كل قطعة صممت حيث كان العدد 26 قطعة  .

وقد تم التنسيق مع مدير متحف شحات بأن يكون العرض مع إحتفالية اليوم العالمي للمتاحف وكان ذلك في تاريخ 18/5/2017م .

حيث كان العرض يحتوي علي ان جزء  من الملابس يرتديه الأطفال للعرض والجزء الاخر يتم التصوير به من قبل الزائر

 وتم العمل مع مدير المتاحف و بمساعدة باحثين ومرممين علي قدم وساق لكي يتم العرض في الاحتفالية حيث كان من ضمن العرض الذي قدمه مدير المتاحف عرض للقطع التراثية ، وتم عرض الاطفال لهذه الملابس في هذا اليوم حيث كان عرض ناجح ولاقي اقبالاً من الزوار ونال استحسان وإعجاب المتخصصين في مجال الاثار وغير المتخصصين فيه لذلك سيكون هذا المبني متحف دائم في الموقع الأثري .

 وأخيراً الشكر لمراقبة آثار شحات لتكريمي في هذا اليوم علي هذا العمل والعرض

 

  

                                                                  ايمان عطية الفايدي

                                                                رئيس قسم المعارض

لتحميل النسخة الكاملة

إدارة المتاحف و المخازن الأثرية

مهام إدارة المتاحف و المخازن الأثرية

 

  1. اقتراح إقامة المتاحف و تطويرها و وضع النظم الخاصة بحفظ مقتنيات المتاحف و كيفية تسجيلها و ترقيمها و صيانتها ، و كيفية عرضها أو تخزينها .
  2. الإشراف العام على المتاحف و المخازن الأثرية في المصلحة .
  3. اقتناء القطع الأثرية المتحفية و فق الضوابط و الأنظمة التي تضعها إدارة المصلحة بما لا يتعارض مع قانون حماية الآثار .
  4. إعداد النظم و الأساليب و الخطط الخاصة بتوثيق و تسجيل القطع الأثرية و المتحفية الموجودة بالمتاحف أو المخازن أو تلك التي لا تزال في حوزة الأشخاص و المؤسسات و توجيه المراقبات لتنفيذها .
  5. اقتراح الآليات المناسبة لتقديم الخدمات التعليمية في المتاحف و نشر الثقافة الأثرية و التاريخية .
  6. إقامة المعارض الداخلية و الخارجية و الموسمية و الدورية داخل المتاحف أو خارجها مع اتخاذ كل الإجراءات الأمنية للمحافظة على القطع المعروضة و ضمان عودتها إلى المتحف سالمة و التأمين عليها .
  7. صيانة القطع الأثرية و ترميمها في المتاحف و المخازن بما يضمن سلامتها و المحافظة عليها .
  8. الإشراف على المراكز و المختبرات الخاصة بصيانة القطع الأثرية في المخازن و المتاحف و العمل على تطويرها .
  9. وضع القواعد الخاصة بتبادل القطع الأثرية المكررة مع المتاحف العربية و الأجنبية وفق الضوابط القانونية .

تسليم القطع الاثرية الى مصلحة الآثار الليبية

حرصت مصلحة الآثار دائما على جمع القطع الأثرية المنتشرة هنا وهناك والتي تعرضت بسبب عوامل الانتقال المختلفة كالاتجار  والتهريب والسرقة وشتى طرق اقتناء هذه القطع بالوسائل الغير شرعية  حيث تؤدي هذه  العوامل الى  تعرض هذه المقتنيات  للإهمال والدمار التدريجي وربما الى فقدان هويتها  فكان دور مصلحة الآثار الليبية هو استرجاع هذه القطع وجمعها وذلك بنشر الوعي بين المواطنين في المجتمع الليبي في كافة وسائل الاعلام ووسائل التواصل الاجتماعي من باب الحرص على عودة هذا الموروث الثقافي الى مكانه الأصلي داخل المتاحف والمخازن ليتم العناية بها وصيانتها ومن ثم عرضها .

متابعة قراءة “تسليم القطع الاثرية الى مصلحة الآثار الليبية”

نيابة الأبيار تسلم مصلحة الآثار الليبية ثلاثة قطع ذهبية

مدير نيابة الأبيار “عيسى اهويدي” سلم الى مصلحة الآثار الليبية عدد ثلاث عملات ذهبية وهي مبرزات مضبوطة على ذمة قضية وتم عرض هذه القطع على خبير آثار في الخبرة القضائية بنغازي قبل تسليمها الى المصلحة  إحدى القطع عملة إغريقية من قوريني والقطعة الثانية عملة رومانية. وهذا جانب آخر من جوانب حرص المؤسسات الامنية على حماية الموروث الثقافي الليبي .

متابعة قراءة “نيابة الأبيار تسلم مصلحة الآثار الليبية ثلاثة قطع ذهبية”

(21 ) قطعة عملة تقدم الى مصلحة الآثار بالحكومة المؤقتة

“محمد رزق العبيدي” و”عمران عبدالله الشكري” هما مواطنيين ليبيين حصلا في فترة سابقة على قطع عملة أثرية  من خلال شراءها من أحد الاشخاص الذي قرر التخلص منها و قررا الاحفاظ بها لمدة من الزمن ولكنهما أثناء متابعة الاخبار ومتابعة الاخبار و النشاطات التوعوية وعمليات التسليم التي تمت قررا تسليمها الى مصلحة الاثار بالحكومة الليبية المؤقتة وهي عبارة عن  واحد وعشرين عملة معدنية متنوعة بين برونزية ونحاسية  , وتعود مجموعة العُملات هذه إلى العصر الروماني و الإغريقي، وكانت حالة أغلبها جيدة واضحة الكتابة والنقوش وصور الشخصيات عليها جيدة الى حد كبير .

متابعة قراءة “(21 ) قطعة عملة تقدم الى مصلحة الآثار بالحكومة المؤقتة”

مصلحة الآثار الليبية تستلم جميع المقتنيات الأثرية بسوق الحوت

بالتنسيق مع غرفة عمليات الكرامة

مصلحة الآثار الليبية تستلم جميع المقتنيات الأثرية بسوق الحوت

 

قامت رجال مصلحة الآثار الليبية بالحكومة المؤقتة باستخراج جميع المقتنيات الأثرية التي كانت عالقة بمبنى مراقبة آثار بنغازي الواقعة بمحور سوق الحوت ، حيث تم نقل جميع المقتنيات إلى مكان آمن بعد التنسيق مع آمر غرفة عمليات الجيش العميد “عبد السلام الحاسي” حيث تم تأمين عملية الدخول وإخلاء المقتنيات الأثرية من المبنى المذكور .

متابعة قراءة “مصلحة الآثار الليبية تستلم جميع المقتنيات الأثرية بسوق الحوت”

تمثال رخامي سلمته القوات الخاصة البحرية الى مصلحة الآثار الليبية عثر عليه بشارع المهدوي بمحور القتال في منطقة سوق الحوت

استلمت مصلحة الآثار الليبية من القوات الخاصة البحرية القطاع الأول رأس تمثال رخامي لسيدة  تم العثور عليه بركام أحد المباني بمنطقة وسط البلاد بشارع “المهدوي” وقد ابدى كل من الدكتور صالح العقاب والأستاذ خالد محمد الهدار – اللذين استلما القطعة – أبديا رأيهما فيها  واتفقا على انها تعود إلى الحقبة الرومانية , تحديدا الى  أوائل القرن الثاني الميلادي .

متابعة قراءة “تمثال رخامي سلمته القوات الخاصة البحرية الى مصلحة الآثار الليبية عثر عليه بشارع المهدوي بمحور القتال في منطقة سوق الحوت”

الإدارة العامة للمتاحف تستلم قطعاً أثرية من مراقبة أثار بنغازي

تم تسليم مجموعات مختلفة من القطع الأثرية إلى الإدارة العامة للمتاحف بمصلحة الآثار الليبية  من قبل مراقبة أثار بنغازي  وكانت المجموعات قد سلمت اليهم سابقاً من بعض المؤسسات  الأمنية بالدولة وشخصيات عامة مثل مجموعة المرحوم بإذن الله ((مفتاح بوزيد )) الإعلامي المعروف وهي عبارة عن 36 قطعة أثرية ومنها مجموعة سلمتها كتيبة “شهداء الزاوية” وهي عبارة عن عُملات أثرية إغريقية ورومانية ورأس لتمثال رخامي ، وقطع سلمتها “النيابة العسكرية” و مجموعة “نيابة جنوب بنغازي” وهي عدد 616 قطعة من العملات المختلفة منها الرومانية والإغريقية والبيزنطية وإسلامية وعُملات من الفترة الإيطالية.

متابعة قراءة “الإدارة العامة للمتاحف تستلم قطعاً أثرية من مراقبة أثار بنغازي”